القائمة الرئيسية

الصفحات

تلميذ يضع حدا لحياته بشفشاون في ظروف غامضة

أقدم تلميذ يبلغ من العمر 17 سنة، على وضع حد لحياته شنقا ، أمس الاربعاء، بالقرب من منزل أسرته الكائن بدوار “توليتاف” التابع ترابيا لنفوذ جماعة تمروت ضواحي اقليم شفشاون.

وقد أفادت مصادر مطلعة، أن الهالك كان يتابع دراسته قيد حياته بثانوية مركز تمروت ، حيث عثر عليه جثة معلقة بواسطة حبل إلى شجرة قرب منزل اسرته الكائن بالمنطقة المذكورة.

وقد تم نقل جثة الهالك صوب مستودع الاموات التابع لمستشفى شفشاون الاقليمي، فيما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا للوقوف على ملابسات ودوافع اقدام الهالك على وضع حد لحياته بتلك الطريقة المأساوية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات