القائمة الرئيسية

الصفحات

الدرك الملكي يُحبط تنفيذ جريمة خطيرة لشبكة للدعارة حاولت تكسير الأرجل وقلع الاسنان وصب الماء القاطع على وجه مومس

أفادت مصادر مطلعة أن رئيس مركز الدرك الملكي للقصيبة وعناصره تمكنوا أمس السبت من إحباط محاولة القيام بجريمة خطيرة من طرف وسيطة للدعارة ، وذلك بدافع الانتقام من مومس كانت تشتغل عندها مدة 20 سنة وربطت علاقة غرامية مع عشيقها وانتقلت معه لمنزل آخر.

ووفق المصدر ذاته فالوسيطة أغرت أحد الشبان بالمدينة بمبلغ 1500 درهم وكلفته بقضاء ليلة ماجنة مع المومس عدوتها ، وطلبت منه تكسير رجليها وقلع أسنانها وتهشيم وجهها بحجارة ثم أمرته بصب الماء القاطع على وجهها ، لكن المفاجئة ان الشاب ربط الاتصال برجال الدرك الملكي بالقصيبة وأخبرهم بالنازلة ، فقاموا بتقمص دور شاب اخر ليتكلف بالجريمة وتحدثوا مع الوسيطة ونصبوا لها كمينا ، فالتقوا معها بالشارع وطلبوا منها رفع المبلغ المالي إلى 1800 درهم ، وبعد محاصرتها بأفعالها وبالادلة بعين المكان ، تم اعتقالها من طرف فرقة من الدرك الملكي للقصيبة ، ووضعوها تحت تدابير الحراسة النظرية رهن البحث الذي يشرف عليه وكيل الملك بقصبة تادلة.

ويضيف المصدر للجريدة أن الدرك الملكي أوقف المومس الضحية التي اعترفت بالعمل مع الوسيطة في الدعارة لمدة 20 سنة ، وأكدت للمحققين انها فعلا ارتبطت بعشيق الوسيطة المتزوج ، ليتم توقيفه هو الاخر رفقة فتاة اخرى كانت تمارس الوساطة مقابل مبالغ مالية.

هذا وأشادت الساكنة بهذا التدخل البطولي للدرك الملكي للقصيبة اقليم بني ملال ولحنكة قائد المركز الذي أبان على ذكاء ومهنية كبيرة لتجنيب وقوع جريمة شنعاء كانت لا قدر الله ستهز الرأي العام المغربي.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات