القائمة الرئيسية

الصفحات

محمد اليوبي: فكّرت في تقديم استقالتي مراراً .. ومصلحة بلدي أولاً

أكد محمد اليوبي، في تصريح له لإحدى الجرائد الإلكترونية الوطنية، أنه ما زال في منصبه كمدير لمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، و يمارس مهامه بشكل عاديّ، وقال أن امتناعه عن الإجابة راجع للوضع الذي وصفه بالمسموم والمتوتر.

وأضاف في تصريحه للجريدة، أنه فضل مصلحة البلاد قبل أي اعتبار اخر، وفضل الاستمرار في منصبه في ظل الظروف الراهنة و المرتبطة بمعركة مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، وأضاف أنه في الوقت الحالي لم يقدم استقالته.

وجاء في تصريحه أن المشاكل المفتعلة و المستمرة منذ فترة، من طرف أشخاص يتواجدون في محيط وزير الصحة، جعل الوضع لا يطاق بالنسبه له، مؤكدا أن لا مشكلة لديه مع الوزير الوصي على القطاع، و تابع في تصريحه أنه فضل ترك جانباً كل الخداع من طرف الأشخاص المعنيين، وألا يعير اهتماماً كبيراً لهذا الأمر، مع وضع مصلحة البلاد فوق كل اعتبار.

وفي ختام تصريحه، نفى محمد اليوبي علاقة ظهور هذه التوترات بسبب شائعات تغييرات على مستوى هرم الوزارة فيما يخص تعيين الكاتب العام لوزارة الصحة، وأضاف أن الأمر لا يعنيه، ولم يكن ينوي الترشح للمنصب، مشيرا أن التعيينات لا تهمه، وأنه يريد فقط احترام التسلسل الإداري داخل كل مصلحة خاصة في مديرية الأوبئة”.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات