القائمة الرئيسية

الصفحات

صفوف بشرية لاقتناء الخمور أمام أعين السلطات

يظهر أن توقعات الحكومة بخصوص مداخيل الضرائب التي ستتأتى لميزانية الدولة من خلال إستهلاك المغاربة للكحول والجعة وكذلك التبغ كانت صحيحة .
فبعد أول يوم من إنقضاء شهر رمضان، نشر فايسبوكيون صور لصفوف مواطنين أمام المحلات التجارية التي تقوم بتسويق المشروبات الكحولية، في ازدحام واضح، رغم أن البلاد تمر من فترة الحجر الصحي.

واعتبر ناشطون مدنيون أن الظاهرة تمثل خرقا واضحا للطوارئ الصحية و تدابير الحماية من فيروس كورونا.
ولقد أتى في نص مشروع قانون مالية 2020 أن إيرادات الضريبة توقع زيادتها أكثر من مائة مليون درهم لتبلغ 718 مليون درهم مقابل 678 مليون درهم السنة الماضية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات