القائمة الرئيسية

الصفحات

شركات الاتصالات تربك المغاربة بسبب "الساعة الجديدة"

تفاجأ عدد من المغاربة صباح يومه الأحد 29 مارس بزيادة ساعة جديدة إلى هواتفهم الذكية، مما أربك العديد منهم.
وانتشر خبر زيادة ساعة  الى ساعة العثماني كالنار في الهشيم، في الوقت الذي طالب فيه المغاربة بإعادة الساعة القانونية مادام المغرب يعيش حالة طوارئ صحية، وأغلق كل مطاراته وموانئه وحدوده البرية بعد انتشار فيروس كورونا.
وقد سبق للمغرب أن قرر اعتماد توقيت غرينيتش+1 بشكل رسمي، الأمر الذي خلق جدلا كبيرا خاصة في فصل الشتاء وصعوبة التمدرس لدى الأطفال.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات