القائمة الرئيسية

الصفحات

مصاب بفيروس كورونا هرب من المستشفى بالجزائر

هروب مصاب بفيروس كورونا من مستشفى، اليوم السبت، أثار هلعًا بولاية ”البليدة“ شرقي الجزائر، وسط حالة من الإستنفار لتوقيفه.
وقال نشطاء محليون من ولاية ”البليدة“ موطن الفيروس، إن هروب مريض (يبلغ من العمر 41 عاما) من قسم الأمراض المعدية بمستشفى ”بوفاريك“ أثار رعبًا في الشارع.

وأوفدت وزارة الصحة لجنة تحقيق مركزية للتحري مع فريق المناوبة الطبية بالمستشفى المخصص للحجر الصحي على حالات الإشتباه بـ“كورونا“.
كما أطلقت أجهزة الأمن حملة تمشيط واسعة بالمدينة بحثًا عن المصاب الفار.
والمستشفى الحكومي الذي هرب منه المصاب شهد قبل ساعات زيارة لوزير الصحة عبدالرحمن بن بوزيد، لمعاينة الوضع العام في المستشفى.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات